ختام دورة المدرب المحلي لبرنامج القيادات الرياضية الشابة

ختام دورة المدرب المحلي لبرنامج القيادات الرياضية الشابة

اختتمت دورة المدرب المحلي ببرنامج القيادات الرياضية الشابة استعدادًا لتدريب القادة الشباب ( الطلبة ) بالمدارس لتنفيذ المهرجان عن بعد وسط تفاعل مثير بين مدربي البرنامج والمشاركين من معلمي ومعلمات تعليمية محافظة الداخلية والذي بلغ عددهم (25) معلماً ومعلمة.

ابتدأت الدورة أولى فعالياتها بالتعريف بالبرنامج التدريبي، ثم التطرق لقواعد التدريب المنظمة لعمل البرنامج، وشرح صفات المدرب الناجح، والإطار العام لتصميم الأنشطة وفقاً لقاعدة سمايل، و لكيفية تصميم وتقييم الأنشطة بناءً على قاعدة سمايل. بعدها باشر مدربي البرنامج باليوم الثاني بلعبة ترتكز على مبدأ حل المشكلات، وشرح مهارات المدرب خصائص التدريب الفعال ، وتخلل البرنامج أنشطة لتمييز صفات المدرب عن مهارات المدرب ونشاط تحدي لبناء أكبر برج بالأكواب ، والتعريف بالشخصية القدوة، وقد ركز مدربي البرنامج في اليوم الثالث على لجان المهرجان والمهام المسؤوليات الموكلة إليها، وعرض نشاط يوضح اختلاف الثقافات وأهم ما يميز المجتمعات عن بعضها، وقد انتقل المشاركين في مجموعات لوضع تصوّر مفصّل حول دور لجان المهرجان أثناء تطبيق المهرجان الرياضي للطلاب عن بعد خلال الأسبوع القادم بالمدارس .

اراء المشاركين

وذكر الأستاذ سلطان بن زهران بن محمد الحراصي (معلم رياضة مدرسية) بمدرسة البشائر للتعليم الأساسي ان البرنامج جميل وبأفكار جديدة وتفاعل جيد ومميز من قبل القائمين على البرنامج والمعلمين ، لذلك طموحي بالبرنامج كبير وسأنقله لطلابي بالمدرسة وكوني مدرب سأطبق قيم البرنامج مع أشبال الفريق أيضا ، وجل امنياتي ان يطبق هذا البرنامج المميز في الواقع بعد زوال جائحة كوفيد19 لما فيه الأثر الجلل والمميز لأبنائنا الطلبة.

وعبرت الأستاذة جليلة بنت سليمان الفهدية من مدرسة أم قيس الاسدية للتعليم الأساسي عن سعادتها لانضمامها بالبرنامج المنفذ لأول مرة بالمحافظة وكنت محظوظة جدا أن أكون ضمن البرنامج الافتراضي للقيادات الشابة الذي يهدف الى إعداد وبناء جيل من القادة الشباب ليكونوا متمكنين في مجال القيادات الرياضية وإبراز مواهبهم وقدراتهم القيادية الذاتية وتقديرهم لأنفسهم هذه الدورة أضافت لي الكثير لتنمية قدراتي القيادية والتدريبية وفتح آفاق الابداع لإدارة المهرجانات والتي آمل نقلها وغرسها في نفوس طلابي ليكونوا قادة المستقبل والقادرين على بناء عُمان المستقبل وفي الختام اقدم شكري العميق للجهود المبذولة من قبل القادة المدربين من الجنة بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني والإتحاد العُماني للرياضة المدرسية واشكر زملائي المتدربين على تفاعلهم وتعاونهم المثمر.

وأبدى الأستاذ فهد بن سالم بن سيف الفهدي من مدرسة لبيد بن ربيعة للتعليم الأساسي عن رأيه بالبرنامج بأنه إضافة رائعة لبرامج التطوير والإنماء التي ينفذها الاتحاد العماني للرياضة المدرسية بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني ويستهدف إعداد قيادات رياضية شابة وتعتبر مثل هذه البرامج استثمار رائع لصناعة الإنسان في هذا الوطن العزيز. والبرنامج ساهم في اثراء الجانب القيادي لدينا كمعلمي رياضة مدرسية التي قدمها لنا البرنامج حيث سيتم نقل أثر هذا التدريب لبناء قاعدة من القيادات الشابة بين أبناء المجتمع. ونتوجه بجزيل الشكر للاتحاد والمجلس الثقافي البريطاني على هذه المبادرة التي ستقدم لهذا الوطن الشيء الكثير.

وتُضيف الأستاذة حفصه بنت حمود الحُسينية من مدرسة سمائل للتعليم الأساسي ان البرنامج أسعدني كمتدربة الذي تم عبر التواصل الافتراضي عن بعد الذي يهدف لإعداد مدربين لتدريب قادة قادرون علي تنظيم وتنفيذ وإدارة البرامج الرياضية والمهرجانات الرياضية لتظهر بالشكل المطلوب وليتمكنوا من إدارة مثل هذه البرامج والمهرجانات الرياضية على المستوي الخليجي والدولي .

وقالت أشكر المدربين من لجنة القيادات الرياضية الشابة بالتعاون مع المجلس البريطاني والاتحاد العماني للرياضة المدرسية على الطرح الرائع لبنود الدورة التدريبية التي ساهمت في تطوير مهاراتي في فن قيادة هذا النوع من البرامج والمهرجانات وفتحت آفاق جديدة في تطوير قدراتي ومهاراتي كقائدة مبدعة حتى في ظل تحدي الأوضاع الراهنة فلا حدود للإبداع والتميز والعطاء الرياضي.

E10DEF44-BA4E-49CC-8ABF-70E2B4CCE859 0ED25373-0B02-403E-87A3-F8D19FE5CA69 A1AAB8EB-8CD0-4C55-BE8D-C8B3B9A6E0CE 20D7E604-A743-4F14-8D80-74C6E557D5D0 43E581D4-A77E-491D-B08F-0381B98F5342

ختام سباق مسار النحل للدراجات الجبلية ، والذي اقيم في الفترة من 11 الى 13 فبراير في منطقة حلبان بمحافظة جنوب الباطنة .

بالصور : ختام سباق مسار النحل للدراجات الجبلية

اسدل الستار مؤخرا على سباق مسار النحل للدراجات الجبلية ، والذي اقيم في الفترة من 11 الى 13 فبراير في منطقة حلبان بمحافظة جنوب الباطنة .

السباق تم تنفيذه بأحدث التقنيات العالمية لمثل هذه السباقات لمراعاة التباعد الاجتماعي، وذلك عن طريق ال QR code لضمان عدم انطلاق المتسابقين في نفس الوقت من تنظيم فريق بناة دروب عمان وفريق الوعل للدراجات الجبلية.

السباق لاقى نجاحا كبيرا حيث شارك ما يقارب من 70 مشارك في الفئات المفتوحة، كما شارك العديد من المتسابقين الاطفال في الفئات المخصصة لهم بالسباق.

وشهد السباق مشاركة أولى للمتسابق الشاب الواعد فراس المعولي والذي شد الانتباه أمام المتسابقين بتحقيق المركز الثاني في فئة الشباب في الظهور الاول له مع دارجته الجبلية ، ونافس مجموعة من المتسابقين الذين يملكون الخبرة الواسعة ، مما يبشر بمسقبل واعد لهذا المتسابق في مجال الدراجات الجبلية ، وسيكون من المتسابقين البارزين في السلطنة .

وجاءت نتائج فئة 18-49 بتتويج شهاب القمشوعي من الحيش السلطاني العماني بالمركز الاول ، وحصل شبيب البلوشي من فريق دراجات الخليج على المركز الثاني ، بينما نال المركز الثالث المتسابق جو بون من فريق بديوميناتي .

أما لفئة النخبة فوق 50 سنة فقد تحصل على المركز الأول حمد الوضاحي من فريق الوعل للدراجات الجبلية ، والمركز الثاني فاز به كرس هودجسون ، بينما نال المركز الثالث ناصر الصارخي من فريق الظاهرة للدراجات.

وفي فئة الشباب أقل من 18 سنة حصل على المركز الأول سالم الغافري من فريق الظاهرة للدراجات الجبلية ، والمركز الثاني فراس المعولي من فريق الوعل ، والمركز الثالث كان من نصيب عماد الحسيني من فريق الوعل .

وفي فئة النساء حصلت المتسابقة جازيل زابرين على المركز الأول، ووآنا ولد في المركز الثاني ، وفاز المتسابقة سارة اوكس في المركز الثالث .

وفي فئة الاطفال حصل احمد العلوي على المركز الأول وحصل حاتم الرحبي على المركز الثاني وحصل الحارث العبري على المركز الثالث .

B38C513D-ACFE-4968-8C89-D69E1CA3FB11 EE73ABDA-8EF3-4395-BFBE-007CC3AABC97 49997B77-47C6-4F8D-88B3-CC7D5658DA25 ABF6F858-226C-4324-A1C2-3CF9A9C344F7 111B0E72-9D82-4C15-BFA2-DD4D51C4A96E 5E3B2C6C-4F54-4C43-ADC1-6B211CCF9AD8 0A92BED1-D1CA-4D0F-9D72-6633C7AA2788 A2F5FDDE-D079-4AFB-9C80-B208A386CED1 74D4D2E4-E4FE-4A0E-9A70-E8448EB7D7D0 0AF93E7D-CA3E-4887-8382-E1F9F663709C

القيادات الرياضية الشابة اول تجربة مهرجان عن بعد في السلطنة ودول الخليج العربي

القيادات الرياضية الشابة اول تجربة مهرجان عن بعد
في السلطنة ودول الخليج العربي

تنطلق يوم الأحد ولأول مرة الدورة التدريبية الالكترونية -عن بُعد- لبرنامج القيادات الرياضية الشابة، والذي سيُنفذ لتعليمية محافظة الداخلية بمشاركة 25 معلماً ومعلمة. فقد استمر التطبيق الميداني لبرنامج القيادات الرياضية الشابة على مدى عامين دراسيين (2018-2019) (2019-2020) في مجموعة من محافظات السلطنة شملت مسقط وظفار والظاهرة والوسطى، إلا أن الأوضاع الصحية الحالية حالت دون استمرار التطبيق الميداني للبرنامج. ومنذ إشهار لجنة برنامج القيادات الرياضية الشابة في سبتمبر من العام المُنصرم بدعم من المجلس الثقافي البريطاني ووزارة التربية والتعليم ممثلة في الاتحاد العماني للرياضة المدرسية دأبت اللجنة على تصميم محتوىً إلكترونياً لبرنامج القيادات الرياضية الشابة يُحاكي الواقع بما يتضمنه من أنشطة نظرية وأخرى تطبيقية. هي مبادرة تُعتبر الأولى من نوعها على مستوى الخليج العربي، وقد سعت اللجنة لذلك من أجل ضمان استمرار تطبيق البرنامج في السلطنة، وكذلك جعله برنامجاً مرناً قادراً على تخطي العقبات التي تحول دون تنفيذه. وسيُحاضر في هذه الدورة المدربين الوطنيين لبرنامج القيادات الرياضية الشابة راشد بن حمد الهنائي وعبدالله بن سعيد القائدي. وبمتابعة وتقييم من فاطمة بنت حمود الحارثية أيمن الجهضمي علي السناني ويرتكز هذا البرنامج على مبدأ نقل الأثر التدريبي من المدربين الوطنيين إلى المدربين المحليين، ومن المدربين المحليين إلى القادة الشباب (طلبة المدارس) ليمتلك هؤلاء القادة مجموعة من المعارف والمهارات التي تلزمهم لتصميم وإدارة الأحداث والمناسبات والمهرجانات الرياضية لزملائهم الطلبة في المدارس. يُذكر أن برنامج القيادات الرياضية تم تصميمه في عام (2017) من قِبل جامعة لافبرا البريطانية وبدعم من صندوق رياضة الشباب، وأشرف المجلس الثقافي البريطاني على تنفيذه في دول مجلس التعاون الخليجي.
وذكر المدرب الوطني عبدالله بن سعيد القائدي ان برنامج القيادات الرياضية الشابة أحد البرامج النوعية التي تستهدف غرس القيم وتنمية الصفات القيادية لدى طلبة المدارس والذي يركز على إعدادهم كقادة مؤهلين لإدارة الأحداث والمناسبات الرياضية من خلال تدريبهم وفق منهج علمي يحتوي على أنشطة نظرية وأخرى تطبيقية، لقد تم تطبيق البرنامج في عامي ٢٠١٩ و ٢٠٢٠ على عدد من محافظات السلطنة، ونال هذا البرنامج ثقة واستحسان القادة المدربين والمجتمع المحيط لمساهمته في توجيه طاقات القادة واكتشاف ذواتهم بما يضمن مشاركتهم بشكل ايجابي في المجتمع .

E6F4BFB9-72C6-44ED-B765-91BEA82F1E56 10CC8615-E1A1-4612-A106-032BDA78C220 BFDBF6DA-113E-49A1-BD48-96502C1A2FC7 1214EE4F-76FF-43C5-88AF-8F37A8FA714E

إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم يعقد اجتماعاً صباح اليوم الأثنين في مبنى الاتحاد العماني ترأسه سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس الإدارة

1FCFAC1B-E64E-48D8-8444-ABAFAEC4DE79

عقد مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم صباح اليوم الأثنين اجتماعا في مبنى الاتحاد العماني ترأسه سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس الإدارة وبحضور الأعضاء وسعيد بن عثمان البلوشي الأمين العام – المدير التنفيذي وناقش المجلس العديد من المواضيع المهمة أبرزها توصيات لجنة التطوير الفني والدراسات بإقامة بطولة كرة قدم شاطئية وبطولة كرة الصالات وكذلك اعتماد التوصية الخاصة بإقامة مسابقات المراحل السنية، ووجه المجلس بأجراء دراسة متكاملة لإقامة البطولة الشاطئية وفق الخطة الزمنية المرفوعة من الجهاز الفني الصالات.

كما ناقش المجلس روزنامة المنتخب الوطني وتم اعتماد البرنامج وفق الخطة الزمنية المرفوعة من الجهاز الفني لعام 2021.

وأشاد مجلس الإدارة بجهود الجهاز الفني لمنتخب الناشئين لكرة القدم متمنيا لهم التوفيق في مهامهم القادمة.

واعتمد مجلس الإدارة كذلك توصيات لجنة المسابقات فيما يخص روزنامة الموسم المقبل20201/2022.

وناقش المجلس توصيات لجنة الحكام وطالب بضرورة الاهتمام بالحكم العماني وتوفير كل سبل النجاح من أجل القيام بمهامه.

ومن جانب آخر، قبل مجلس إدارة الاتحاد استقالة سعيد بن عثمان البلوشي الأمين العام المدير التنفيذي وثمن المجلس الجهود التي قام بها خلال الأربع سنوات الماضية من عمر مجلس الإدارة متمنيا له التوفيق.

ومن اجل استمرارية عمل الأمانة العامة فقد أسند مجلس الإدارة مهام القيام بأعمال الأمين العام – المدير التنفيذي لفهد بن عبدالله الرئيسي لما يملكه من خبرة كبيرة، ولأهمية المرحلة القادمة التي تتطلب مواصلة الجهود التي يقوم بها الاتحاد وفق توجيهات مجلس الإدارة.

الذكرى العُمانية