أرشيف التصنيف: أخبار دولية

تعرف على وتيرة العمل في استادات مونديال قطر 2022 قبل عامين من انطلاق المنافسات

تتسارع وتيرة أعمال البناء في استادات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 التي يفصلنا عامان عن انطلاق منافساتها في الحادي والعشرين من نوفمبر 2022، وتواصل اللجنة العليا للمشاريع والإرث جهودها لاستكمال كافة الأعمال باستادات البطولة، بعد الإعلان عن جاهزية ثلاثة منها هي: استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب، واستاد المدينة التعليمية. وفي ضوء تقدّم العمل في الاستادات الخمسة المتبقية؛ تؤكد اللجنة العليا أن جميع الاستادات الثمانية ستكون جاهزة قبل بدء البطولة بوقت كافٍ، بما يتيح اختبار جاهزيتها استعداداً لاستقبال آلاف المشجعين خلال منافسات النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط. ونعرض فيما يلي أبرز مميزات استادات البطولة ومستجدات أعمال البناء فيها.
استاد البيت
استوحي تصميم استاد البيت من بيت الشَّعر، أو الخيمة التقليدية، ويستقبل آلاف المشجعين في مونديال 2022، وتُشرف على تنفيذه مؤسسة أسباير زون. ويمتاز الاستاد بتصميمه الفريد الذي يجسد كرم الضيافة المشهود به للعرب على مر الزمان، وهو مجهز بسقف قابل للطي بالكامل، وسيستضيف خلال المونديال تسع مباريات بداية من مباراة افتتاح البطولة، ومباريات أخرى في مرحلة المجموعات حتى الدور نصف النهائي. وإما عن مستجدات العمل في الاستاد لاستضافة المباريات بعد استكمال كافة أعمال البناء به، والتي شهدت تسجيل رقم قياسي عالمي في فرش الأرضية العشبية للاستاد، ويعد ثاني استادات مونديال 2022 يحصل على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة “جي ساس” من فئة الخمس نجوم، في حين بدأت الحديقة العامة في المنطقة المحيطة بالاستاد في استقبال الجمهور منذ فبراير 2020.
استاد الجنوب
يقع استاد الجنوب في مدينة الوكرة، وهو من تصميم المهندسة المعمارية العراقية الراحلة زها حديد، والتي استلهمت فكرته من أشرعة المراكب التقليدية في تخليد لتراث مدينة الوكرة الساحلية العريقة، وهو مجهز بتقنية تبريد مبتكرة وسقف قابل للطي، الأمر الذي سيتيح استخدامه على مدار العام، وسيستضيف مباريات في المونديال من مرحلة المجموعات حتى دور الستة عشر. وقد أُعلن عن جاهزية الاستاد في 16 مايو 2019 خلال استضافته المباراة النهائية لكأس الأمير. وقد شهد الاستاد مؤخراً مباريات في دوري أبطال آسيا 2020 لأندية غرب القارة، ويستضيف مباريات في البطولة ذاتها لمنطقة الشرق، كما أُعلن رسمياً عن استضافة استاد الجنوب المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا 2020 في 19 ديسمبر المقبل.
استاد الريان
جسد استاد الريان أبرز ملامح الثقافة والحياة القطرية، إذ تتضمن واجهته الخارجية عناصر فنية ترمز إلى تاريخ قطر التجاري، وجمال الحياة البرية وتنوعها. علاوة على ذلك، يعكس تصميم الاستاد روعة الحياة الصحراوية وجمال كثبانها الرملية التي يُمكن للمشجعين التعرف عليها من خلال إمعان النظر في واجهته الخارجية وتصاميم الأكشاك المنتشرة في المنطقة المحيطة به. ومن المقرر أن يستضيف الاستاد سبع مباريات في المونديال من مرحلة المجموعات حتى دور الستة عشر. وقد استكملت كافة أعمال البناء في استاد الريان، بما في ذلك الواجهة الخارجية، وتركيب المقاعد، وفرش أرضية الاستاد بالعشب، ومن المقرر الإعلان عن جاهزية الاستاد خلال استضافته نهائي كأس الأمير ٢٠٢٠ في ١٨ ديسمبر المقبل، تزمناً مع اليوم الوطني للدولة.
استاد الثمامة
يمتاز استاد الثمامة بتصميمه المستوحى من القبعة التقليدية التي يرتديها الرجال في أنحاء العالم العربي والمعروفة بالقحفية، ويعتبر هذا الصرح الرياضي المميز أول استاد مونديالي من إبداع معماري قطري هو المهندس إبراهيم الجيدة، وسيستضيف مباريات في المونديال من مرحلة المجموعات حتى الدور ربع النهائي. وجرى الانتهاء من أعمال السقف والواجهة واستكمال تركيب مقاعد المدرجات، فيما يجري العمل في الوقت الحالي على استكمال الأعمال الميكانيكية والكهربائية والسباكة والتشطيبات.
استاد المدينة التعليمية
يقع استاد المدينة التعليمية في قلب مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، القلب النابض بالابتكار والمعرفة، ويُجسد الاستاد الاستدامة في أبهى صورها، وسيتحول بعد المونديال إلى مقر لمنتخب قطر الوطني للسيدات، وسيستضيف مباريات المونديال من مرحلة المجموعات حتى الدور ربع النهائي. وقد حصل الاستاد قبل الإعلان عن جاهزيته في يونيو 2020 على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة “جي ساس” من فئة الخمس نجوم، ليصبح بذلك أول استادات المونديال في الحصول على هذا التصنيف. واستضاف الاستاد مؤخراً مباريات في دوري أبطال آسيا 2020 لأندية غرب القارة، كما يواصل استضافة مباريات في البطولة ذاتها لمنطقة الشرق.
استاد خليفة الدولي
أصببح استاد خليفة الدولي أول استادات المونديال جاهزية في 19 مايو 2017 عندما استضاف نهائي كأس الأمير بحضور أكثر من 40 ألف مشجع. ويقع الاستاد التاريخي في قلب مؤسسة أسباير زون، وسيستضيف خلال المونديال ثماني مباريات من مرحلة المجموعات حتى دور الستة عشر، إضافة إلى مباراة تحديد المركز الثالث. واستضاف استاد خليفة الدولي خلال تاريخه الرياضي الحافل العديد من الفعاليات والبطولات الكروية والرياضية مثل دورة الألعاب الآسيوية 2006، وكأس آسيا، وبطولة العالم لألعاب القوى 2019، وبطولة كأس الخليج العربي 24، وكأس العالم للأندية FIFA قطر 2019، واستضاف الاستاد مؤخراً مباريات في دوري أبطال آسيا 2020 لأندية غرب القارة، كما يواصل استضافة مباريات في البطولة ذاتها لمنطقة الشرق.
استاد لوسيل
يُجسد استاد لوسيل، الذي سيرحب خلال المونديال بأكثر من 80 ألف مشجّع، طموح دولة قطر وحماسها تجاه مشاركة الثقافة العربية مع العالم. وقد استوحي تصميم هذا الاستاد الاستثنائي من تداخل الضوء والظل الذي يميّز مصابيح الفنار العربي التقليدي أو الفانوس، وسيستضيف عشر مباريات خلال المونديال من مرحلة المجموعات حتى الدور نصف النهائي، وصولاً إلى المباراة النهائية للبطولة. وعقب انتهاء منافسات المونديال، سيُلبي الاستاد متطلبات مدينة لوسيل العصرية، إذ سيتحول لمركز حيوي يستفيد منه سكان المدينة ، ويجرى الانتهاء من أعمال الخرسانة وتركيب الصحن الفولاذي للاستاد، بالإضافة إلى استكمال الأعمال الميكانيكية، والهندسية، وأعمال السباكة، والتشطيبات، في حين بدأت عمليات الرفعة الكبرى لسقف الاستاد بالتزامن مع تركيب الهيكل والواجهة الفولاذية.

9E77D159-DFF7-4DE9-BE0B-56C59DFEC71A 86FC5FA4-93FE-4E5D-B406-0618E1529965 D32E8D84-1C35-4DD8-B220-DE1DCF96D8AD F5CACE94-738F-44ED-A8CE-42C1A6671B2F 108173A8-C435-4BD2-8335-6EE3EC5FA3F2 1B0C43DA-346C-4827-BD43-23E2A173D87C 63C96898-BDB1-40E1-8908-52DCE1CDEFDD F045AC80-8EEE-4753-8A77-49F513DD7535 3B9CFA95-796D-4B63-8909-0E9CB9FE6DCF 048582B2-9764-4B7D-BA19-101918F3757E 67FCD0CC-AF9D-43BF-A8DF-FA1552BE465B CD9588C2-3285-4E1B-8809-DCE8F0DE26BE 6F315002-F17A-4960-8E48-229324705A40

عامان على انطلاق صافرة المونديال الكروي الأول في الشرق الأوسط والعالم العربي

عامان على انطلاق صافرة المونديال الكروي الأول في الشرق الأوسط والعالم العربي
الجمعة، 20 نوفمبر 2020:
يصادف غداً السبت 21 نوفمبر/ تشرين الثاني موعد انطلاق صافرة مونديال كرة القدم الأول من نوعه في الشرق الأوسط والعالم العربي بعد عامين من الآن بين جنبات استاد البيت الفريد.
ومع تسارع دقات العد التنازلي لبطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™️، تزداد وتيرة الاستعدادات في قطر لتقديم تجربة استثنائية تتيح لعشاق كرة القدم من مختلف دول العالم الاستمتاع بسحر الشرق الأوسط والتعرف على ثقافته المميزة.
فعلى صعيد تطور العمل بمشروعات مونديال قطر 2022، اكتملت البنية التحتية للبطولة بنسبة 90%؛ حيث جرى الإعلان عن جاهزية ثلاثة استادات من أصل ثمانية، وانتهت الأعمال الرئيسية في استادين آخرين، على أن تكتمل جميع الاستادات قبل انطلاق البطولة بأكثر من عام، بما يتيح اختبار جاهزيتها قبل الحدث بوقت كافٍ.
وقد استضافت الاستادات الثلاثة التي أعلن عن جاهزيتها- استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب واستاد المدينة التعليمية – أكثر من 100 مباراة العام الجاري في ظل إجراءات احترازية صارمة فرضتها تحديات جائحة كوفيد-19، والتي حفزت عقول المنظمين على ضرورة اللجوء لبدائل مبتكرة للتشجيع النشاط الكروي على العودة.
كما تسير أعمال تطوير وتشييد البنية التحتية التي تنفذها دولة قطر لخدمة البطولة وفق المخططات؛ حيث يعمل مترو الدوحة العصري الآن بكامل طاقته، وتوشِك الدولة على الانتهاء من الطرق المحلية والسريعة، وتمضي أعمال توسعة مطار حمد الدولي وفق الجدول الزمني المحدد حيث من المرتقب أن يلبي المطار احتياجات أكثر من 50 مليون مسافر سنوياً بحلول العام 2022.
وفي هذا السياق، وصف السيد جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) العام الجاري بأنه كان “مليئاً بالتحديات للعالم بأسره، ولكرة القدم دون استثناء”.
وصرح رئيس الفيفا أن مستويات التقدم الثابت في تطور العمل بمشاريع بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™️ تبرهن من جديد على الالتزام الراسخ والمتواصل للبلد المستضيف تحت قيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر.
وقال إنفانتينو: “في الوقت الذي يفصلنا فيه عامان على انطلاق المونديال، أتوجه شخصياً بالشكر إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على استضافة تلك البطولة والتي أثق أنها لن تمحى من الذاكرة، وستترك إرثا مستداما يمتد إلى ما بعد العام 2022”.
وأثنى إنفانتينو على الإصلاحات العمالية بالغة الأهمية التي أعلنت عنها الحكومة القطرية مؤخراً، وقال: “لقد نجحت قطر في إحراز تقدم في بناء الاستادات، مع ضمان تنفيذ إجراءات صارمة لحماية صحة العمال، كما أن مباريات دوري أبطال آسيا التي تقام في قطر تظهر مرونتها وقدرتها على الأداء في ظل ظروف صعبة”.
وواصل رئيس الفيفا حديثه قائلاً: “لقد شهدت عن كثب خلال زيارتي القصيرة للدوحة منذ أسابيع قليلة التقدم الرائع في الاستعدادات، وأتطلع بكل ثقة إلى بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™️في ظل التحول الإيجابي الذي أحدثته على الصعيدين المحلي والإقليمي، وكذلك التجربة الفريدة التي ستوفرها البطولة للجماهير من مختلف البلدان لمشاهدة أفضل نسخة من كأس العالم على الإطلاق”.
من جهته، أعرب سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والارث، عن اعتزازه بالتقدم الذي أحرزته قطر خلال السنوات العشر الماضية، وقال: “لقد سجّلت مشاريع البطولة والبنية التحتية تطوراً ملحوظاً، ويسير العمل وفق ما هو مخطط له، لنشهد سوياً، وقبل انطلاق صافرة المونديال بوقت كاف، الإعلان عن جاهزية كافة استادات البطولة”.
وصرح الذوادي: “لقد بدأت برامج الإرث الخاصة بالبطولة في ترك انعكاس إيجابي على حياة الناس في مجالات كحقوق العمال، والتعليم، وريادة الأعمال”، مشيراً إلى أن هذه النسخة من البطولة تحتل درجة كبيرة من الأهمية لدولة قطر والمنطقة بأسرها.
وأكد الذوادي أنه، وخلال البطولة، سيتسنى لمليارات البشر التعرف عن كثب على منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، منوهاً بأنها “ستكون تلك المرة الأولى للكثيرين للتعرف على ثقافتنا”
وأعرب الذوادي عن تطلعاته بأن تكون بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™️ “ملتقى يجتمع فيه الناس سوياً مرحب فيه بالجميع”، وأن تسهم البطولة في “بسط جسور التفاهم المشترك بين الثقافات من حول العالم، وتقديم صورة صادقة عن العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط”.
ومن المرتقب أن تكون بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™️ أكثر البطولات تقاربًا في العصر الحديث؛ إذ لا تتخطى أطول مسافة بين استاد وآخر 75 كم، بينما يبلغ أقصرها 5 كيلومترات، وهو ما يوفر العديد من المزايا للاعبين منها زيادة فترات الراحة والتدريبات والحد من التنقلات، وتجنب عناء السفر بالطيران الداخلي، والإقامة والتدريب في مقر واحد طوال فترة البطولة، علاوة على إمكانية مشاهدة أكثر من مباراة يومياً في دور المجموعات في ظل جدول البطولة الحافل بأربعة مباريات يومياً.
جدير بالذكر، أنه قد أعلن في يوليو/ تموز الماضي عن موعد المباراة الافتتاحية للمونديال على استاد البيت المذهل، والذي يتسع لـ 60 ألف متفرج، وقد استوحي تصميم الاستاد من بيت الشعر التقليدي والذي يرمز لكرم الضيافة والترحاب، بينما ستقام المباراة النهائية على استاد لوسيل، والذي يتسع لـ 80 ألف متفرج في 18 ديسمبر/ كانون الأول من العام 2022، وهو يوافق اليوم الوطني لدولة قطر.
-انتهى-
ملاحظة للمحررين: ستدعو الفيفا والبلد المستضيف عبر منصاتهما الرقمية كل المشجعين من جميع أنحاء العالم للاحتفال بحدث “عامان على انطلاق المونديال” يوم السبت 21 نوفمبر/ تشرين الثاني، وستتيح كذلك المحتوى الإضافي لوسائل الإعلام، بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو، ومعلومات أساسية حول البطولة. ويمكن الرجوع للمعلومات الواردة أدناه لتنزيل المحتوى للأغراض التحريرية.
للاستفسارات والمساعدة، يرجى الاتصال بالمكتب الإعلامي للفيفا (media@fifa.org) أو اللجنة العليا للمشاريع والإرث (media@sc.qa).
محتويات الحزمة الإعلامية قطر 2022 (روابط التنزيل مُتضمنة – كامل الحقوق مجانية لأغراض غير تجارية):
• مقابلة مسجّلة مع سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، ومقابلة مسجّلة مع السيد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™️ باللغات الإنجليزية والعربية والإسبانية.
• مقاطع فيديو توضيحية عن تصاميم استادات المونديال، وصور للاستادات، وفيديوهات حول تقدم العمل في الاستادات، وحقائق أساسية حول استادات البطولة (لوسيل، البيت، راس أبو عبود، الجنوب، خليفة الدولي، الثمامة، المدينة التعليمية، الريان)
• حقائق عامة حول بطولة قطر 2022
• تصميم توضيحي (إنفوغرافيك) – عامان على انطلاق المونديال
• مقابلة مع صامويل إيتو، سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث

9C8D62A1-DB0D-4EFA-826B-77CE9B26A745 229E58DF-6BB7-4F9C-B82A-D80F56D0A475 89F68500-7E37-49AD-8C34-1F164443428B

فهد بن عبدالله الرئيسي لعضوية لجنة دراسة الملفات الخاصة بإستضافة خليجي 25

اتحاد الخليج العربي لكرة القدم يختار فهد بن عبدالله الرئيسي لعضوية لجنة دراسة الملفات الخاصة بإستضافة خليجي 25 نظراً لخبراته الإدارية المتراكمة وعضويته للجان الاتحادالدولي والاسيوي والعربي، ولكونه احد المؤسسين للجنة الدائمة لأمناء سر الاتحادات الخليجية لكرة القدم .

222B0B6A-197C-4973-8DC2-20398ED7D99D

منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية يقيم معسكره التدريبي الداخلي

منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية يقيم معسكره التدريبي الداخلي بالملعب الرملي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في الفترة من 15-19 نوفمبر وسيكون معسكر آخر خلال الفترةمن 13-17 ديسمبر استعدادًا لدورة الألعاب الرياضية الخليجية الشاطئية الثالثة المقرر إقامتها بالكويت فبراير 2021.

F2712664-04B4-4316-A02E-25655A61B66B

منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم يواصل معسكره الداخلي

منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم يواصل معسكره الداخلي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر حتى 24 أكتوبر الجاري ضمن مشوار الإعداد من أجل خوض نهائيات كأس آسيا بالبحرين خلال نوفمبر وديسمبر المقبلين المؤهلة لكأس العالم بالبيرو 2021.

16A6A3B0-F024-4A8E-A071-F9B15705F4E0

اللجنة التنظيمية للسباحة بمجلس التعاون لدول الخليج العربي تقرر تأجيل بطولات العام الجاري إلى العام المقبل

اللجنة التنظيمية للسباحة بمجلس التعاون لدول الخليج العربي تقرر خلال اجتماعها عبر الاتصال المرئي برئاسة رئيس الاتحاد العماني للسباحة رئيس اللجنة التنظيمية تأجيل بطولات العام الجاري إلى العام المقبل.

FE35D929-033E-45F7-A859-4DC9E49BC147

استاد الريان يحصل على شهادات مرموقة في الاستدامة من المنظمة الخليجية للبحث والتطوير

استاد الريان يحصل على شهادات مرموقة في الاستدامة من المنظمة الخليجية للبحث والتطوير

استاد الريان يحصل على شهادات مرموقة في الاستدامة من المنظمة الخليجية للبحث والتطوير

حصل استاد الريان، أحد الاستادات الثمانية لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™️، على ثلاث شهادات مرموقة في استدامة التصميم والبناء وإدارة التشييد وكفاءة استهلاك الطاقة، من المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة “جي ساس” وذلك تقديراً للالتزام بمعايير الاستدامة في كافة مراحل أعمال البناء في الاستاد المونديالي.

وبعد الانتهاء من أعمال التدقيق النهائية؛ منحت المنظمة الخليجية للبحث والتطوير “جورد” استاد الريان شهادات “جي ساس” في التصميم والبناء بمستوى أربع نجوم، وفي إدارة التشييد من الفئة (أ*)، وفي نسبة كفاءة الطاقة الموسمية.

في تصريح له بهذه المناسبة؛ أعرب المهندس جاسم تلفت، المدير التنفيذي للمنشآت الرياضية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، عن سعادته بحصول الاستاد على شهادات الاستدامة، مشيراً إلى أن تطبيق معايير المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة “جي ساس” يلقي الضوء على مدى التزام اللجنة العليا تجاه معايير الاستدامة، وأهدافها الرامية إلى ترك إرث دائم لاستضافة قطر بطولة كأس العالم ™️FIFA على صعيد الاستدامة، وتقدّم بالتهنئة إلى كل من شارك في تصميم وتشييد هذا الاستاد المونديالي المبهر.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للاستاد المونديالي 40 ألف مشجّع، ويشهد حالياً المراحل النهائية من أعمال البناء، استعداداً للإعلان عن اكتمال العمل به قريباً، ليصبح رابع الاستادات جاهزية لاستضافة منافسات البطولة، بعد استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب، واستاد المدينة التعليمية، على أن يكتمل العمل في تشييد الاستادات الأربعة المتبقية وهي استاد البيت، واستاد الثمامة، واستاد راس أبو عبود، واستاد لوسيل، قبل وقت كافٍ من انطلاق مباريات المونديال في 21 نوفمبر 2022.

من جانبها قالت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: “منذ انطلاق أعمال البناء في استاد الريان كانت الاستدامة في صميم العمل في المشروع. فقد التزمنا بإعادة استخدام وتدوير المواد الناتجة عن إزالة الاستاد القديم، ونفخر بالاستفادة من الكثير من هذه المواد في بناء الاستاد الجديد. وكما هو الحال في كافة مشاريع بطولة قطر 2022؛ جرى منح الأولوية في التوريدات للمقاولين الفرعيين المسجلين محلياً، واستخدام المواد المعاد تدويرها.”

وجرى تشييد استاد الريان في موقع استاد أحمد بن علي، ويستضيف سبع مباريات في بطولة قطر 2022 من مرحلة المجموعات حتى دور الستة عشر. ومن المقرر خفض الطاقة الاستيعابية الاستاد إلى النصف بعد تفكيك الطبقة العلوية من مقاعده عقب إسدال الستار على منافسات المونديال، والتبرّع بـ 20 ألف مقعد لإنشاء بنية تحتية لرياضة كرة القدم في قطر وخارجها، ليصبح الاستاد بعدها مقراً لنادي الريان الرياضي العريق، أحد أشهر الأندية في دوري نجوم قطر.

وشهد تشييد استاد الريان إعادة استخدام أو تدوير المواد الناتجة عن إزالة الاستاد القديم، مع تسجيل الحد الأدنى من مخلفات البناء والهدم، وقد حقق المشروع معدل استفادة من نواتج الحفر بنسبة تجاوزت 90%. ويقع الاستاد على مقربة من محطة الرفاع في الخط الأخضر بمترو الدوحة، ما يتيح للمشجعين سهولة الانتقال إلى الاستاد خلال المباريات.

وتوّلت شركات محلية تنفيذ أعمال شكّلت أكثر من 50% من التكلفة الإجمالية للمشروع، إضافة إلى تأمين 15% من المواد المستخدمة في بناء الاستاد من مصادر معاد تدويرها. كما تضمن أنظمة كفاءة الطاقة استهلاك الاستاد مستوى أقل من الطاقة بنسبة 20% مقارنة بمنشآت مماثلة. ويستهلك الاستاد مياه أقل بنسبة 20% بفضل التجهيزات المتطورة، وإعادة استخدام المياه في ري المساحات الخضراء، علاوة على زراعة نباتات متوطنة لا تستهلك الكثير من مياه الري.

من جهته قال الدكتور يوسف الحر، رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير: “كان يُنظر في الماضي إلى البطولات الرياضية باعتبار أن فائدتها تقتصر على الترفيه فحسب، إلا أن دورها اليوم يتنامى كوسائل للارتقاء بالمجتمعات وأدوات لإحداث التنمية المجتمعية والاقتصادية المستدامة. ولا شك أن بطولة قطر 2022 تقدم نموذجاً عملياً على كيفية تحقيق الدولة المستضيفة لأهداف الاستدامة. ويؤكد حصول الاستاد على هذه الشهادات على التزام قطر تجاه الاستدامة البيئية، وإرساء معايير جديدة لاستدامة المرافق الرياضية في المستقبل.”

ومن المقرر أن يضم الاستاد في مرحلة الإرث بعد انتهاء منافسات المونديال العديد من المرافق الترفيهية لخدمة أفراد المجتمع، بما في ذلك مرافق رياضية، ومقاهٍ، ومسارات للمشي، وغيرها.

يشار إلى أن استاد الريان يمتاز بواجهته الخارجية المتوهجة التي تتألف من أشكال مميزة تعكس جوانب مختلفة من شخصية البلاد، إذ ترمز إلى أهمية الأسرة، وجمال الصحراء، وما تزخر به من حياة برية، إلى جانب الأنشطة التجارية المحلية والدولية. ويجمع ﻛﻞ هذه العناصر معاً شكل خامس على هيئة درع يرمز إلى قيم القوة والوحدة التي يفخر بها أهل قطر.

FA3C711B-44B3-4242-A5F0-75412F951EFE 88E6B87F-54DB-4CAE-8949-AA4D04B08B5C CE25AD32-B51E-48F6-A96A-74EC703AB3D8 A1FA22E3-A7B0-4B63-B9AA-01CEC75957BC

افتتحت يوم أمس فعاليات الدورة الآسيوية المستوى C لمدربات كرة القدم النسائيه وذلك بنادي الأمل بمشاركة ٢٠ معلمة ولاعبة وتستمر حتى 23 أكتوبر الجاري.

7D351254-5D5D-4ECD-9FB1-9F1153B16E9B A9C43AF1-CACD-4F4D-BCF0-0F57DB13A7A9

افتتحت يوم أمس فعاليات الدورة الآسيوية المستوى C لمدربات كرة القدم النسائيه وذلك بنادي الأمل بمشاركة ٢٠ معلمة ولاعبة وتستمر حتى 23 أكتوبر الجاري.

اختيار 4 أعضاء من السلطنة في لجان الاتحاد العربي للرياضة الجامعية

B5603ADB-C8E4-4B3E-B49F-85269ADFDF4C

مسقط/ قرر الاتحاد العربي للرياضة الجامعية استئناف أنشطته في مايو 2021 وذلك في اجتماع المكتب التنفيذي الذي عقد عبر الاتصال المرئي والذي تم فيه اختيار 4 أعضاء من اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية للمشاركة في اللجان العاملة في الاتحاد العربي للرياضة الجامعية، حيث تم انتخاب الدكتور سالم بن خميس العريمي رئيس اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية ونائب رئيس الاتحاد العربي للرياضة الجامعية رئيسًا للجنة التطوير والتعليم، كما تقدمت اللجنة بمقترح الحرم الجامعي الصحي الذي حظي بالموافقة والإشادة من قبل أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للرياضة الجامعية.
وتطرق الاجتماع للمكتب التنفيذي للاتحاد العربي للرياضة الجامعية إلى عودة النشاط الرياضي في الاتحادات واللجان الجامعية الرياضية في مختلف الدول العربية، وتم خلال الاجتماع عرض تجارب عدة دول بشأن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها لعودة آمنة للنشاط الرياضي للجامعات، وتم الاتفاق على وضع إطار عام للإجراءات التي سيتخذها الاتحاد العربي للرياضة الجامعية منبثقا عن تلك التجارب وسيتم تعميمها على كافة الاتحادات العربية الرياضية الجامعية للاسترشاد به على أن تتبع الاتحادات واللجان الجامعية العربية البروتوكول الصحي وتتابع خطوات تنفيذه في المؤسسات التعليمية التي تستأنف الأنشطة الرياضية داخل الحرم الجامعي.
وقد ترأس الدكتور سالم بن خميس العريمي لجنة التطوير والتعليم الذي تقدمت به اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية، وتعتبر لجنة التطوير والتعليم إضافة مهمة للاتحاد أسوة بمثيلاتها في الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية وتتلخص مهامها في التنظيم والإشراف على الأحداث والخدمات التعليمية في الاتحاد العربي للرياضة الجامعية، إلى جانب العمل على إدارة الأنشطة الرياضية والعلمية، بما في ذلك العلاقات مع الاتحادات الرياضية الجامعية العربية.
كما تم خلال الاجتماع اعتماد تشكيل لجان الاتحاد المتفق عليها من الاجتماع الأول الذي عقد في مسقط خلال شهر فبراير الماضي وهي اللجنة الفنية ولجنة رياضة المرأة ولجنة التسويق والاستثمار، كما تم الاتفاق على إضافة لجنتين هما اللجنة الإعلامية ولجنة التطوير والتعليم، وقد مثّل اللجنة العُمانية أربعة أعضاء تمثلت في اختيار الدكتور زاهر بن بدر الغسيني عضوًا في لجنة التطوير والتعليم وأحمد بن ناصر الدرمكي عضو اللجنة الفنية وعائشة بنت عبدالله الجابرية عضوة للجنة المرأة وطالب بن حمود البلوشي عضوًا في اللجنة الإعلامية، وفي خطوة تعد الأولى من نوعها في تاريخ اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية بأن يحظى أربعة أعضاء ثقة الاتحاد العربي للرياضة الجامعية والتي جاءت نتيجة الدور الكبير الذي تلعبه اللجنة في تنظيم مختلف الأحداث الرياضية العربية.
كما أعلن الاتحاد العربي للرياضة الجامعية رئاسة اللجان، حيث اختار الدكتور سالم بن خميس العريمي نائب رئيس الاتحاد رئيسًا للجنة التطوير والتعليم والدكتور حمد الكعبي الأمين العام للاتحاد رئيسًا للجنة الإعلامية والسيد علي الظاهري المدير التنفيذي للاتحاد رئيسًا للجنة التسويق والاستثمار والسيد عبدالعزيز تخبرت عضو المكتب التنفيذي السابق والكاتب العام للجامعة الملكية المغربية للرياضة الجامعية رئيسًا للجنة الفنية والدكتورة آية البلطي عضوة المكتب التنفيذي رئيسة الاتحادية التونسية للرياضة الجامعية رئيسًا للجنة رياضة المرأة. كما ناقش الاتحاد العربي للرياضة الجامعية مقترح السلطنة بإقامة مسابقة الحرم الجامعي الصحي والتي تهدف إلى تحسين وتطوير ثقافة الصحة عبر سبعة مجالات وهي النشاط البدني والرياضة والتغذية والوقاية من الأمراض والصحة النفسية والاجتماعية والسلوك الخطر والبيئة والاستدامة والمسئولية الاجتماعية وأخيرًا الإدارة الصحية للحرم الجامعي