أحمد السلماني جريدة الرؤية المتتخب ليس دمية ياكارو!!

مقال : المنتخب ليس دُميَة يا كارو!!

أحمد السلماني

السبت 03 سبتمبر 2016 07:45 م بتوقيت مسقط

المنتخب ليس دُميَة يا كارو!!
“الأولمبي”.. عندما تكبُر الأحلام
الرياضة العمانية واللوبي
الرياضة العُمانية والتنظير!

شتَّان بَيْن حالة الرِّضا والسعادة التي عاشها الوسط الكروي مِمَّن تابعوا المشاركة الإيجابية والنتيجية المرضية إلى حدٍّ ما لمنتخب الأمل في البطولة الخليجية للمنتخبات الأولمبية (مواليد 97)، بعد اقتناص الأحمر مركز الوصافة، وبين ليلة سقوط المنتخب الأول المروِّعة في المباراة الودية التي جمعته بأيرلندا برباعية ثقيلة مع الرأفة، وما سبَّبته من ألم كبير وحالة السخط التي عبَّرت عنه وسائل الإعلام والفضاء الإعلامي الجديد.

نتيجة المباراة جاءت انعكاسا طبيعيا لوضع المنتخب حاليا، والحالة التي وصل إليها بعد عَبَث العابثين بكرة القدم العُمانية، والتي كانتْ في يَوْم ما من التاريخ الكروي العُماني الحديث تتصدَّر الهرم إقليميًّا، ولها مكانة استثنائية قاريًّا، ليتعرَّى الأحمر ويظهر لنا حقيقة العبث الذي طاله ابتداءً من مديره الفني وحتى إدارة المنتخب نفسه؛ فمن يمتلك ولو قدرا بسيطا من الفهم لوضع المنتخب، يُدرك يقينا أنَّ معسكر المنتخب الحالي إنما هو مشهد من عِدَّة مشاهد في مسلسل هزلي بدأ بالتعاقد المفاجئ مع الإسباني الذي استبشرنا به خيرا لجمالية الكرة الإسبانية، ومن ثمَّ التشكيلة الغريبة المستدعاة لمواجهة مباراتي الحسم بالتصفيات الآسيوية مع جوام وإيران، والتي خرجنا منها بحسرة، والمؤلم أنَّنا صِرْنا نُتابعها من بعيد وقلوبنا يعتصرها الألم لأنَّ أشقاءنا الخليجيين استفادوا يومًا ما من التجربة العُمانية في صناعة أجيال كرة القدم، واليوم يكسرون أنياب الوحوش الآسيوية ويروضونها؛ لتتوالى مشاهد المسلسل بمعسكرات داخلية كان فيها استاد السيب ومجمع السلطان قابوس ببوشر مختبرين لحقل تجارب في سباق مُستميت للمدرب؛ سعيًا منه للإحلال وخلق جيل جديد من اللاعبين، ولعله -وبعد مباراة أيرلندا- قد استوعب الدرس جيدا؛ فالمشهد على استاد أفيفا الدولي بدبلن كان عنيفا وصادما لنخبة لاعبي السلطنة، رغم أنهم بذلوا أقصى ما يستطيعون لوقف المد الأيرلندي بلا جدوى.. أتدرون لماذا؟ لأن فاقد الشيء لا يعطيه؛ فبعضهم قد تمَّ الزج به ولم يؤتَ سِعَة من الخبرة على المستوى الدولى؛ فهم قادمون مباشرة من أنديتهم دون أن يمر بعضهم بالمراحل السنية للمنتخبات.

ورَغْم أنَّ المباراة في إطارها الودي، إلا أنَّها تعتبر واحدة من أهم المباريات لمنتخبنا؛ كونها أمام أيرلندا، المنتخب الذي خرج بشق الأنفس أمام فرنسا البلد المستضيف لأمم أوروبا ووصيفها؛ وبالتالي كان لا بد أن يكون التحضير لها جيدًا، خاصة وأنَّ الإعلان لها كان مبكرًا جدًّا، فضلا عن أنَّ قائد المنتخب الأيرلندي وأسطورته روبي كين اختار أن يخلع قميص المنتخب واعتزال اللعب دوليًّا في هذه المباراة، ومع ذلك لم يحترم لوبيز كارو تاريخ الرجل لتأتي النهاية باهتة لأن الخصم كان وديعا.

عزيزي كارو، الإخوة الأعزاء في إدارة المنتخب، إنَّ عَقْد المدرب لمدة عام فقط وهناك اتحاد كروي جديد قادم، فما جدوى الإحلال؟ وما هي ضمانات التأهل للنهائيات الآسيوية لدى الإسباني كارو وتصفياتها ستبدأ في مارس المقبل، وفي الشهر ذاته سينتهي عقده؟ فنيًّا، ألم نكن بحاجة إلى خط دفاع قوي وخبير في مواجهة الهجوم الإيراني والأيرلندي؛ كون الأهداف التي تلج مَرْمَانا، مُؤخرا، بأخطاء بدائية فادحة ومكلفة لتعيد لنا المشاهد المؤلمة في سبعينيات وثمانينيات القرن الفائت، فأين مُحمَّد الشيبة وسعد سهيل من خط دفاع منتخبنا؟ مع تقديرينا لإصابة المسلمي واحتراف كانو خارجيا، وأنا هنا لا أحمِّل لاعبي المنتخب أية مسؤولية، بل أنحي باللائمة على المدرب ومن أتى به في التوقيت الخطأ؟ واليوم نُريد تفسيرا لما حدث ويحدث وسيحدث للمنتخب في قادم الاستحقاقات سواء كان من المدرب أو إدارة المنتخب، عدا ذلك فكل عملكم إنما هو في إطار العبث بمنتخب الوطن، وهدر للجهد والمال، فهل أنتم مدركون لعواقب عملكم وصنيعكم؟ لك الله يا جمهور الأحمر، والذي صار مُعتادا على خذلان المنتخب له، ولكن ما ذنب روبي كين واستهتار لوبيز كارو بتاريخ الأسطورة الأيرلندية؟

#نقلا من جريدة الرؤية

ديل آل بريك ممثل نادي صحم بطلا لبطولة أوربك الثانية

٢٠١٦٠٩٠٢_١١٤٠٢٢
حقق فريق ديل آل بريك ممثل نادي صحم بطولة أوربك لشمال الباطنة بعد تغلبه في المباراة النهائية على فريق العربي ممثل نادي صحار بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي أحتضنها المجمع الشبابي بولاية صحار .

٢٠١٦٠٩٠٢_١١٣٩٥٩

منتخبنا الوطني الأول يخسر أمام نظيره الأيرلندي في تجربة قاسية

في تجربة قاسية خسر منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تجربته الدولية الودية أمام نظيره المنتخب الأيرلندي بنتيجة ثقيلة وصلت إلى رباعية نظيفة في اللقاء الذي جمع الفريقين على ساحة استاد إفيفا في العاصمة الايرلندية دبلن مساء أمس الأول، حيث سجل أهداف المنتخب الأيرلندي كلا من روبي برادي في الدقيقة (8) وروبي كين في الدقيقة (30) وجوناثان والترز في الدقيقتين (34 و63) الأهداف.
ظهر منتخبنا في هذا اللقاء بشكل سيئ للغاية، ولم يقدم أي مستوى فني يذكر أو أسلوب لعب واضح المعالم، بل أظهر استسلاما من البداية ساهم في ولوج هدف مبكر خلط الاوراق بالنسبة للمدرب الإسباني خوان لوبيز كارو الذي لم يكن قارئا جيدا للمنتخب الايرلندي القوي وعلى أرضه وجماهيره.
وقد احتفل اللاعب روبى كين باعتزاله خلال المباراة بحضور كامل افراد اسرته منهيا بذلك مسيرة حافلة من العطاء الكبير مع المنتخب الايرلندي.
تجربة بلا فائدة
يبدو أن التجربة التي خاضها منتخبنا الوطني الأول أمام جمهورية إيرلندا لم تأت بأي فائدة تذكر، خاصة في ظل وجود الاسماء الشابة التي دفع بها لوبيز في قائمة المنتخب لتتواجد في المرحلة القادمة، فالخسارة (ثقيلة) جدا وبإمكانها إحباط معنويات هؤلاء اللاعبين الذين يبحثون عن وقت أطول للتأقلم على المباريات الدولية الكبيرة، وثانيا الأداء السلبي الذي ظهر عليه الفريق، حيث لم يتضح بأن الفريق استساغ أسلوب المدرب بعد مرور أكثر من 5 أشهر من استلام لوبيز لزمام الأمور في القيادة الفنية لمنتخبنا، ولم يتضح كذلك بأن هناك أسلوبا واضح المعالم يسير عليه عطاء المنتخب في المباريات سواء القوية أو حتى الضعيفة، فشاهدنا منتخبا بلا هوية أمام غوام في مسقط والفوز العسير، ثم خسارة بلا مستوى أمام ايران في طهران صفر/2 كادت تكون كارثية لو استمر الإيرانيون في زحفهم نحو مرمى المنتخب، وحتى اللعب مع أندية محلية لم يكن بشكل أفضل، واستمر الأداء في نفس الدائرة بلقاء تركمانستان الودي، والتعادل في لقاءي كورك سيتي وليريميك في المعسكر الحالي، ثم الخسارة الثقيلة أمام ايرلندا كلها إرهاصات ودلائل على عدم إيجابية العمل الذي يسير عليه المدرب الحالي الذي يدرك تماما بأن ما يسير عليه لا يجب أن يستمر نظرا للفوارق الكبيرة بين ما يود تطبيقه وواقعنا الحالي.
أضف إلى ذلك، فإن النتيجة التي جناها لوبيز من هذا اللقاء سيكون تأثيرها أكبر على مسيرة المنتخب في خط إعداده التصاعدي الاستعدادي للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات آسيا القادمة في الامارات 2019م ، خاصة وأن المرحلة باتت لا تحتمل هفوات أخرى تقف في وجه تأهل المنتخب للنهائيات وتجاوزه عثراته المتكررة في تصفيات المونديال.
تجمع قادم
يعود منتخبنا الوطني الأول للتجمع مرة أخرى في شهر أكتوبر القادم بمعسكر محلي يستضيف فيه منتخبي الاردن يوم السابع والبحرين في الحادي عشر بمسقط فيما يواجه المنتخب الياباني في الحادي عشر من نوفمبر وسيحاول الاتحاد تأمين مباراة تقام في الخامس عشر موعد نهاية معسكر نوفمبر.
#جريدة_الوطن

نادي صحم يستغنى عن مدربه المكيس ويستعين بمصبح هاشل لقيادة الفريق

 

قبل بداية الدوري وقبل مباراة السوبر التي تجمع بين نادي صحم وفنجا أستغنى نادي صحم عن خدمات مدربه عبدالناصر المكيس حيث اوضح عادل الفارسي رئيس مجلس إدارة نادي صحم بأن المدرب طلب إضافة وتعديل بعض بنود العقد بين الطرفين ورفع البند الجزائي في حالة إقالته ولم يتفق الطرفان وتم الأستغناء عنه بالتراضي بين الطرفين.

من جهة أخرى أستعان نادي صحم بالمدرب الوطني مصبح هاشل لقيادة الفريق خلال المرحلة القادمة .

IMG_20160901_225954

منتخب الإعلاميين العماني بطلا للخليج

‏منتخب الإعلاميين العماني بطلاً للخليج

IMG_٢٠١٦٠٨٣١_١٧٥١٥٢

توج وكيل امارة منطقة عسير سليمان بن محمد الجريش منتخب سلطنة عمان بكأس الأمير فيصل بن خالد للبطولة الخليجية الثانية للاعلاميين والتي احتضنتها مدينة أبها، وذلك بعد فوزه على منتخب قطر في اللقاء الذي جمعهما على صالة مدينة سلطان بالمحالة مساء اليوم الثلاثاء، وشهد اللقاء تبادل كبير للسيطرة بين المنتخبين إلا أن خبرة وتحركات لاعبي المنتخب العماني حسمت المبارة في نهايتها بالفوز 3_0 .

وبعد المباراة قام الوكيل الجريش بتتويج منتخب عمان بكأس وميداليات المركز الاول, كما قام بتسليم ميداليات المركز الثاني لمنتخب قطر والشهادات لمنتخبي السعودية والكويت.

كما حضر الحفل الختامي رؤساء الوفود المشاركة وضيوف منتدى عسير للاعلام وعدد من مسؤولي الدوائر الحكومية, وكذلك عدد من الرياضيين, وجمع من الجماهير.

وشهدت البداية استقبال وكيل الامارة من قبل رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام سالم الحبسي ومدير مكتب هيئة الرياضة بعسير حامد السريعي ونائب الاتحاد الدولي للصحافة محمد المالكي ورئيس اللجنة المنظمة فواز الشريف ومدير البطولة محمد سويد وأعضاء اللجان العاملة في البطولة ، وقد أقيم حفل خطابي، اشتمل على القران الكريم واستعراض لفرقة الكشافة ثم النشيد الوطني” واوبريت خليج العز” واقيمت قبل النهائي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع وحل منتخب السعودية ثالثاً بعد فوزه على الكويت 5_2، كما تم تكريم رؤساء الوفود واللجان العاملة في البطولة.

وأكد الجريش في نهاية الحفل على افتخاره بالعمل المقدم في بطولة الخليج من قبل اللجان العاملة بها والذي جعلها واحدة من أهم البرامج لهذا الصيف في منطقة عسير، شاكراً كافة العاملين في اللجان المنظمة للبطولة على ما قدموه طوال فترة البطولة.

وأضاف: في ظل التوجيهات الدائمة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد أميرمنطقة عسير -حفظه الله-، على تقديم عمل يخدم شباب المنطقة، فإننا حرصنا كثيراً من خلال اقامة مثل هذه التجمعات الشبابية والتي ولله الحمد تلقى اهتماماً كبيراً من خلال عدد المشاركين الجماهير الحاضرة، والحضور الإعلامي المميز.

منقول من موقع عسير

IMG_٢٠١٦٠٨٣١_١٧٤٩٣٩IMG_٢٠١٦٠٨٣١_١٧٥٢١٩IMG_٢٠١٦٠٨٣١_١٧٥١٥٦IMG_٢٠١٦٠٨٣١_١٧٥٢٠٣IMG_٢٠١٦٠٨٣١_١٧٥٢١١IMG_٢٠١٦٠٨٣١_١٧٥١٣٥

الذكرى العمانية